آخر الأخبار :

الانتقالي الجنوبي يطالب بتمثيل حقيقي بمشاورات اليمن

غريفيث يبحث في الرياض الأحد مسودة أممية للسلام في اليمن

التحالف العربى يعلن تدمير محطة إعادة بث تابعة للحوثيين

تبادل للاسرى بين الحكومة والحوثيين بينهم اسرى سعوديين

قتلى وجرحى في اشتباكات بمدينة الحديدة وسط دعوات أممية لوقف القتال

بدء كارثة تسرب النفط من خزان صافر العائم بميناء راس عيسى في الحديدة

"خيبة أمل" أممية لعدم وفاء المانحين بتعهدات دعم اليمن

الإفراج عن 58 أسيراً بعملية تبادل بين قوات هادي والمجلس الانتقالي

توكل كرمان: بن سلمان يمارس الإرهاب في اليمن كما فعل مع خاشقجي

قوات هادي تعلن السيطرة على مركز قيادة واتصالات عسكرية تابعة للحوثيين

الأمم المتحدة تحث الاطراف المعنية على استئناف العملية السياسية في اليمن

منظمة حقوقية تنتقد التحركات العسكرية للسعودية والإمارات في اليمن

غوتيريش يدعو رئيس أذربيجان إلى وقف فوري لإطلاق النار

بيان أممي مشترك بشأن اتفاق سويسرا لتبادل الأسرى في اليمن

وزيرة الخارجية السويدية تؤكد استمرار دعم اليمن في المجال الاغاثي والانساني

  1. الرئيسية
  2. محليات

محليات



الانتقالي الجنوبي يطالب بتمثيل حقيقي بمشاورات اليمن         

الانتقالي الجنوبي يطالب بتمثيل حقيقي بمشاورات اليمن

صنعاء برس-متابعات
أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، ضرورة وجود تمثيل حقيقي للجنوب في كل مراحل العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة باليمن، دون استثناء.
وقال رئيس المجلس، عيدروس الزُبيدي، خلال لقاء المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، بالرياض، إن المجلس الانتقالي الجنوبي مستعد للمشاركة في العملية السياسية وفقاً لنص اتفاق الرياض، الذي ترعاه المملكة العربية السعودية، بين المجلس والحكومة اليمنية.
وأشار الُزبيدي، إلى أن المجلس الانتقالي، لم يتلقَّ حتى اللحظة أي دعوة للمشاركة بالمشاورات الخاصة بالإعلان المشترك لوقف إطلاق النار الشامل، لافتا إلى أن وفد المجلس جاهز للمشاركة في وضع تفاصيل الإعلان ومراجعته وفق ما أشار إليه اتفاق الرياض بخصوص تشكيل وفد حكومي مشترك.
وقال الزُبيدي إن عدم مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي في مشاورات الإعلان المشترك، تعفي المجلس من أي التزامات واردة في هذا الإعلان"، وفقا لبيان نشره الموقع الإلكتروني للمجلس.
ولفت رئيس المجلس الانتقالي ، إلى خطورة تكرار إنتاج اتفاقات لا يشارك فيها ممثلين عن الجنوب بشكل حقيقي.
وبدأ المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، جولة جديدة الى الرياض، لتسويق الإعلان المشترك لوقف إطلاق النار، وذلك قبل أيام من موعد مرتقب لعملية تبادل الأسرى والمعتقلين، تنفيذا لاتفاق جنيف.
والتفى جريفيث، في وقت سابق اليوم الثلاثاء ، بعدد من قيادات الحكومة اليمنية الشرعية، لكن وسائل إعلام حكومية لم تكشف عن نتائج جوهرية خرجت عن تلك اللقاءات.
ومطلع أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، نجحت وساطةٌ محلية بمحافظة أبين، جنوبي اليمن، في التوصل إلى اتفاق بين القوات الحكومية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، يقضي بتبادل 200 محتجز لدى الجانبين.
وبموجب الصفقة، أفرجت القوات الحكومية اليمنية عن 170 أسيرا من المجلس الانتقالي الجنوبي، فيما أطلق الأخير 34 أسيرا من الجيش الوطني اليمني وألوية الحماية.


قتلى وجرحى في اشتباكات بمدينة الحديدة وسط دعوات أممية لوقف القتال         

قتلى وجرحى في اشتباكات بمدينة الحديدة وسط دعوات أممية لوقف القتال

صنعاء برس-وكالات
أكدت مصادر يمنية سقوط مئات القتلى والجرحى في اشتباكات بين الحوثيين والقوات الحكومية جنوب مدينة الحُديدة، ورحبت الخارجية اليمنية وجماعة الحوثي معا ببيان أممي دعا إلى وقف القتال فورا.
وقالت مصادر عسكرية إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الحوثيين والقوات اليمنية المشتركة، المدعومة من الإمارات، في محيط بلدة الدُريهمي (جنوب الحديدة)، وأسفرت عن إعادة فرض الحصار على المقاتلين الحوثيين المتمركزين في البلدة.
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين يمنيين تأكيدهم مقتل 52 شخصا، بينهم مدنيون، جراء القتال في المحافظة، في حين أعلن بيان لألوية العمالقة التابعة للجيش اليمني "مقتل وإصابة مئات الحوثيين، خلال الأيام الماضية (لم يحددها)، ومن بينهم قيادات حوثية بارزة (لم يسمها)".
وفي حين لم يذكر بيان الجيش وقوع قتلى وجرحى بين قواته، أعلنت مصادر عسكرية يمنية لوكالة الأناضول مقتل 15 وإصابة عشرات من القوات الحكومية خلال الأيام الماضية.
وعبر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث عن قلقه من التصعيد العسكري في الحديدة؛ وقال إنه يمثل انتهاكا لاتفاق وقف إطلاق النار، ويتعارض مع روح المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة، مطالبا الأطراف بوقف فوري للقتال.
ورحبت الخارجية اليمنية ببيان غريفيث، وقالت في بيان إن الحكومة اليمنية حريصة على الالتزام بما عليها منذ التوصل لاتفاق ستوكهولم قبل عامين، وإنها تفاعلت بإيجابية مع كل الدعوات والمبادرات، بما في ذلك دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في مارس الماضي.
واتهمت الخارجية اليمنية الحوثيين بالتصعيد العسكري وارتكاب "خروق مستمرة" لوقف إطلاق النار، وتعطيل وتقييد عمل بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.
في المقابل، رحب المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام في تغريدة على تويتر ببيان غريفيث، وذلك بخصوص التأكيد على الالتزام باتفاق ستوكهولم والتعامل الإيجابي والفعال مع آليات التنفيذ المشتركة لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، حسب قوله.
ومنذ بداية الشهر الحالي، يقول سكان محليون إن المعارك الأعنف منذ توقيع اتفاق ستوكهولم عام 2018 ما زالت متواصلة، وعلى بعد أميال من ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين، والذي يدخل عبره 75% من احتياجات اليمن الأساسية.
ومنذ 2015، ينفذ تحالف عربي تقوده الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء (شمال) منذ 2014.
وخلفت الحرب المستمرة للعام السادس 112 ألف قتيل، بينهم 12 ألف مدني، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو ثلاثين مليون نسمة، يعتمدون على مساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، بحسب الأمم المتحدة.

بدء كارثة تسرب النفط من خزان صافر العائم بميناء راس عيسى في الحديدة         

بدء كارثة تسرب النفط من خزان صافر العائم بميناء راس عيسى في الحديدة

صنعاء برس-متابعات
أظهرت صور من الأقمار الصناعية بدء حدوث تسرب نفطي من خزان صافر العائم بميناء رأس عيسى في محافظة الحديدة في البحر الأحمر غرب اليمن، ما ينذر بكارثة بيئية قد تهدد دول المنطقة.
ونشر موقع Tanker Trackers على صفحته في تويتر صورة تم التقاطها لخزان صافر التي تتضمن ما يقارب 35 حجرة تخزينية وتظهر بشكل واضح تسربا نفطيا حديثا منذ أسبوعين في البحر الأحمر واختراق التسرب لكمية كبيرة من الماء في الخزان العائم صافر.
وكان التوقيع على اتفاق الصيانة العاجلة للناقلة صافر بين الحوثيين والأمم المتحدة تعذر بسبب تحفظ الحوثيين على وثيقة الاتفاق غير المستوعبة لملاحظات الفريق الفني بشأن نطاق عمل الفريق الأممي، بحسب موقع "يمن مونيتور".
وفي 14 سبتمبر الماضي، حذر خبراء نفط من أن خزان صافر بدأ بالتسرب محدثاً بقعة نفطية شوهدت على مسافة 50 كيلو مترا إلى الغرب من ناقلة صافر التي تواجه خطر تسرب 1.1 مليون برميل من الخام قبالة ساحل اليمن غرب البلاد.
وكان مقررا التوقيع على الاتفاق الإطاري لإجراءات صيانة الخزان العائم، خلال اجتماع افتراضي عقد يوم الجمعة الماضي مع مكتب المبعوث الأممي، وفريق المنظمة الدولية لخدمات المشاريع، غير أن تحفظات الحوثيين بشأن وثيقة الاتفاق، أرجأت ذلك إلى الثلاثاء "في حال تم استيعاب الملاحظات المتفق عليها".
وتتهم الحكومة اليمنية الشرعية، ميليشيات الحوثي باستخدام ناقلة النفط صافر للابتزاز السياسي، مع استمرارها في منع الفريق الأممي من الوصول إلى الناقلة، رغم دعوات الحكومة والمجتمع الدولي، غير آبهة بالمآلات والتداعيات الخطيرة.
وطالبت باستمرار الضغط على ميليشيا الحوثي وإعداد قائمة بالقيادات الحوثية المعرقلة تمهيدا لفرض عقوبات عليها إذا لم تتم الاستجابة للدعوات المتكررة من الحكومة والمجتمع الدولي لتجنيب اليمن والمنطقة كارثة بيئية مدمرة محليا وإقليميا.
وكانت السعودية، حذرت مجلس الأمن، من مخاطر تسريبات نفطية بدأت في خزان "صافر" العائم قبالة سواحل البحر الأحمر، والذي يمنع الحوثيين فرق الأمم المتحدة من صيانته. وقالت في رسالة بعثتها لمجلس الأمن، إن "بقعة نفطية" شوهدت على مسافة 50 كيلومتراً إلى الغرب من خزان صافر العائم، تواجه خطر تسريب مليون و100 ألف برميل من الخام قبالة ساحل اليمن.
كما قال عبد الله المعلمي السفير السعودي، لدى الأمم المتحدة في الرسالة التي بعثها إلى المجلس، إن خبراء لاحظوا أن أنبوباً متصلاً بالسفينة ربما انفصل عن الدعامات التي تثبته في القاع ويطفو الآن فوق سطح البحر. وأضاف "أن الناقلة وصلت إلى حالة حرجة وأن الوضع تهديد خطير لكل الدول المطلة على البحر الأحمر، خاصة اليمن والسعودية" مردفا "أن هذا الوضع الخطير يجب ألا يُترك دون معالجته".
وكانت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة، غرب اليمن، وجهت مؤخرا، ما وصفته بـ"النداء الأخير" لإنقاذ اليمن والعالم من كارثة ناقلة صافر، العائمة على سواحل البحر الأحمر.
وأثار الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، مخاوف اليمنيين من ناقلة صافر، القنبلة الموقوتة الراسية قبالة سواحل الحديدة، ومعرضة للخطر نظرا لاستمرار رفض ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ خمس سنوات، السماح لفريق أممي بتفريغها وصيانتها.
واتهمت الأمم المتحدة ميليشيا الحوثي، بعرقلة عملية إصلاح ناقلة النفط "صافر" طوال العامين الماضيين، محذرة من مخاطر بيئية ومعيشية واقتصادية كبيرة في حال عدم إصلاح الناقلة فوراً.
وترسو سفينة "صافر" العائمة والتي توصف بأنها "قنبلة موقوتة"، ولم يجرَ لها أي صيانة منذ عام 2014، على بُعد 7 كيلومترات قبالة ميناء رأس عيسى في مدينة الحديدة، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، وتحمل أكثر من 1.1 مليون برميل من النفط الخام.


الإفراج عن 58 أسيراً بعملية تبادل بين قوات هادي والمجلس الانتقالي         

الإفراج عن 58 أسيراً بعملية تبادل بين قوات هادي والمجلس الانتقالي

صنعاء برس-متابعات
جرت الخميس، عملية تبادل للأسرى بين قوات الرئيس هادي من جهة، وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً من جهة أخرى، في محافظة أبين جنوب اليمن.  
وأفرج خلال العملية عن 36 أسيراً من قوات المجلس الانتقالي، مقابل 22 أسيراً من قوات الرئيس هادي، بينهم قائد اللواء 115 مشاة العميد سيف القفيش.  
وتمت عملية تبادل الأسرى في منطقتي شُقْرة والشيخ سالم بمحافظة أبين جنوب اليمن، وذلك برعاية ممثلين عن لجنة الوساطة التي تضم شخصيات محلية وقبلية في أبين، إلى جانب ممثلين عن منظمة الصليب الأحمر الدولي.
وهذه ثاني صفقة تبادل أسرى تتم بين الطرفين، إذ نجحت صفقة سابقة في مطلع العام الجاري في عدن، وجرى فيها تبادل نحو 40 أسيراً من الطرفين.


قوات هادي تعلن السيطرة على مركز قيادة واتصالات عسكرية تابعة للحوثيين         

قوات هادي تعلن السيطرة على مركز قيادة واتصالات عسكرية تابعة للحوثيين

صنعاء برس- وكالات
سيطرت قوات من الجيش اليمني على مركز قيادة وغرفة الاتصالات اللاسلكية تابعة لجماعة (الحوثيين) في جبهة النضود بمحافظة الجوف، في شمال شرق اليمن.
ووفقا لموقع "سبتمبر26" اليمني، فإن السيطرة على الموقع تمت إثر عملية نوعية للجيش أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف مقاتلي الحوثي وتدمير عدد من المدرعات التابعة لها.
وأضاف الموقع أن "قوات الجيش تواصل قوات الحوثي في جبهة النضود وتطهيرها من العناصر الحوثية، التي تلوذ بالفرار".
وأشار الموقع إلى أن "قوات الجيش، خلال الأيام الماضية، حققت تقدمات ميدانية في محافظة الجوف، وحررت منطقة شهلا وصحراء النضود شرقي مدينة الحزم، عقب مواجهات تكبدت فيها الحوثيين خسائر بشرية ومادية كبيرة".
وكانت قوات الجيش اليمني استعادت في وقت سابق، مواقع استراتيجية، في المحافظة ذاتها، أبرزها منطقة الصبائغ بالكامل وعدد من المواقع المحيطة بها، وكذلك قرون الهنادية وجبل حويشان.
وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء  ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها الجماعة أواخر 2014.
وبالمقابل تنفذ جماعة الحوثي هجمات بطائرات بدون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.


منظمة حقوقية تنتقد التحركات العسكرية للسعودية والإمارات في اليمن         

منظمة حقوقية تنتقد التحركات العسكرية للسعودية والإمارات في اليمن

صنعاء برس-متابعات
انتقدت منظمة حقوقية، الأربعاء، التحركات العسكرية للسعودية والإمارات في اليمن، واصفة إياها بـ"انتهاك سيادة" يتعارض مع أهداف التدخل العسكري للتحالف المتمثلة بمساعدة الحكومة المعترف بها دولياً ضد جماعة الحوثيين التي سيطرت على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014.
وقالت منظمة "سام" للحقوق والحريات، غير الحكومية والتي تتخذ من جنيف مقراً لها، في تقرير لها إن "نهج التحالف يقوم على تقاسم النفوذ والمصالح وإنشاء مليشيات مسلحة ومدها بالسلاح والإشراف عليها بصورة مباشرة من قبل دولة الإمارات إدارياً ومالياً وعسكرياً".
وأكدت المنظمة أن دعم الإمارات للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظتي عدن وجزيرة سقطرى جنوبي وشرقي اليمن، وطرد مسؤولي الحكومة الشرعية منهما، وتشكيل وحدات عسكرية خارج إشراف الحكومة، ممارسات تنتهك السيادة اليمنية.
وأضافت:" التحكم في المنافذ اليمنية كالمطارات والموانئ وإدخال عناصر أجنبية، كل ذلك يعد انتهاكاً للسيادة اليمنية".
ودمرت السعودية والإمارات البنية التحتية لليمن بصورة بالغة، كما دمرت ما يقارب من 133 مستشفى و80 جسراً، وأكثر من 4آلاف محطة ومضخة مياه، وكانتا سبباً في تهجير سكان من مناطقهم، لافتة إلى أن كل ذلك "انتهاكات جسمية للقانون الدولي، وفقاً لتقرير المنظمة.
وتزايدت في العامين الأخيرين المطالبات الرافضة للتواجد السعودي الإماراتي في عدد من المحافظات الواقعة جنوبي وشرقي اليمن.
ووجه مسؤولون في الحكومة اليمنية، انتقادات حادة للسعودية والإمارات وما تقومان به من أفعال تتعمد إهانة الحكومة الشرعية وتنتهك سيادة اليمن بشكل صارخ.
وقبل اسبوع، دعا نائب رئيس مجلس النواب اليمني، عبدالعزيز جباري، السعودية والإمارات إلى تسليم مؤسسات الدولة ومغادرة اليمن.
واتهمت "سام"، السعودية والإمارات بـ"حرمان الموازنة اليمنية من مليارات الدولارات، بسبب استيلائهما على الموانئ جنوبي اليمن على البحر العربي وخليج عدن، وميناء المخا على البحر الأحمر، وتعطيل المطارات".


تظاهرات في مدينة المكلا عاصمة حضرموت احتجاجا على تردي الخدمات في المحافظة         

تظاهرات في مدينة المكلا عاصمة حضرموت احتجاجا على تردي الخدمات في المحافظة

صنعاء برس-متابعات
تظاهر عشرات اليمنيين، الإثنين، احتجاجا على تردي الخدمات وفي مقدمتها انقطاع الكهرباء، في المكلا عاصمة محافظة حضرموت، شرقي البلاد.
وأغلق عشرات المحتجين معظم الشوارع الرئيسية وأضرموا النيران في إطارات السيارات، لتعطيل حركة المرور، كما أغلقوا المحال التجارية وأماكن التسوق بمدينة المكلا.
وردد المحتجون هتافات تندد بقمع الأجهزة الأمنية والعسكرية لاحتجاجاتهم، وتطالب بتحسين الخدمات العامة في المدينة، التي تشهد انقطاعات متكررة للتيار الكهربائي.
والأربعاء، هدّد محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني، بإيقاف تصدير النفط من المحافظة، ما لم تستجب الحكومة اليمنية لمطالب حقوقية يتعلق معظمها بجوانب الخدمات الأساسية.
وللعام السادس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثي، والمسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.
ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي، تقوده الجارة السعودية، القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين، ما خلف 112 ألف قتيل، بينهم 12 ألف مدني، وفق تقديرات الأمم المتحدة.


متقاعدون عسكريون يغلقون بوابات 3 موانئ في عدن للمطالبة بمعاشتهم المتأخرة         

متقاعدون عسكريون يغلقون بوابات 3 موانئ في عدن للمطالبة بمعاشتهم المتأخرة

صنعاء برس-متابعات
أغلق عسكريون يمنيون متقاعدون، الأحد، ثلاث بوابات لموانئ رئيسية في العاصمة المؤقتة عدن، للمطالبة بمعاشاتهم المتأخرة منذ بداية العام الجاري.
وتأتي عملية الإغلاق هذه، بعد 85 يوما من الاعتصام الذي ينفذه مئات العسكريين المتقاعدين أمام مقر بوابة التحالف العربي في عدن، دون وجود أي حلول لمشكلتهم أو الاستجابة لمطالبهم.
وقال العقيد متقاعد محمد علي عثمان، أحد المشاركين في الاعتصام، إن "عسكريين متقاعدين أغلقوا بوابات 3 موانئ في عدن هي: الزيت بحي البريقه، والحاويات بحي كالتكس، والمعلا بحي المعلا".
ونهاية أغسطس/ آب المنصرم، أغلق العسكريون أنفسهم، البوابة الرئيسيّة لمقر التحالف العربي، غربي عدن، ولا زالت مغلقة حتى اليوم.
وتابع العقيد عثمان: "تم توزيع العسكريين المتقاعدين المعتصمين على 3 مجموعات أغلقت كل مجموعة البوابات الرئيسية للموانئ، في إطار الضغط لتلبية مطالبنا".
وحذر من أن المعتصمين سيصعدون من احتجاجهم خلال الفترة القامة، عبر إغلاق مطار عدن الدولي والبنك المركزي اليمني، حتى يتم الاستجابة لكافة مطالبهم.
ويطالب المعتصمون الحكومة والتحالف العربي بسرعة صرف معاشاتهم المتأخرة منذ يناير/كانون الثاني الماضي، بحسب المصدر ذاته .
ويعاني المئات من القادة العسكريين المتقاعدين والجنود المسرحين، من أوضاع معيشية صعبة جراء تأخر معاشاتهم الشهرية، وارتفاع الأسعار تزامنًا مع الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تفتك بحياة الملايين من الشعب اليمني جراء الحرب الدائرة في البلاد منذ 6 أعوام.


تقرير عن اليمن: مقتل 16.7 ألف مدني وجرح 26.3 ألف آخرين خلال 5 سنوات         

تقرير عن اليمن: مقتل 16.7 ألف مدني وجرح 26.3 ألف آخرين خلال 5 سنوات

صنعاء برس-متابعات:
أفاد تقرير لوزارة حقوق الانسان بصنعاء بمقتل 16771 مدنيا وجرح 26359 مدنيا آخر، خلال الفترة من مارس 2015 وحتى أغسطس 2020.
وذكر التقرير أن "التحالف قتل 3 آلاف و747 طفلا، وجرح 4 آلاف آخرين، خلال الفترة من مارس 2015 وحتى أغسطس 2020".
ولفت التقرير إلى "نزوح أكثر من 4 ملايين و147 ألف يمني نتيجة القصف الذي طال جميع الأراضي اليمنية، كما تم اختطاف واعتقال أكثر من 1000 مدني في المناطق المحتلة".
ولفت تقرير حقوق الإنسان اليمني إلى أن "التحالف شن آلاف الهجمات العسكرية برا وبحرا وجوا على الأعيان المدنية المشمولة بالحماية الدولية".
وتابع التقرير: "تم تدمير أكثر من 47 مؤسسة اعلامية وأكثر من 28 مركزا اذاعيا وتلفزيونيا، وتدمير أكثر من 41 محكمة قضائية و131 منشأة رياضية و364 منشأة سياحية و2023 منشأة خدمية متنوعة، و1324 مسجدا و417 موقعا أثريا ومعلما تاريخيا، و486 مستشفى ومرفقا صحيا، واستهداف 92 سيارة اسعاف، وتدمير مصنعي اكسجين، وأكثر من 3722 منشأة تعليمية، وفقد نحو 4 ملايين و435 ألف طالب حقهم في التعليم، وجرى تدمير 348 مصنعا و5 صوامع قمح، و763 محطة وقود، و14 ميناء بحريا و9 مطارات مدنية، واحراق 4 طائرات مدنية، وتدمير أكثر من 4718 مركز إنزال سمكي، وحرمان ما يزيد عن 40 صيادا، وتدمير وإعطاب أكثر من 2298 منشأة وشبكة مياه، وأكثر من 538 محطة وشبكة كهربائية، وتدمير أكثر من منشأة تابعة للاتصالات المدنية".


مقاتلات التحالف العربي تستهدف بغارتين مديرية ناطع بمحافظة البيضاء         

مقاتلات التحالف العربي تستهدف بغارتين مديرية ناطع بمحافظة البيضاء

لبيضاء اليوم-متابعات

شنت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، غارتين على إحدى مديريات محافظة البيضاء. وذكرت مصادر اعلامية، إن مقاتلات التحالف شنت غارتين على مديرية ناطع شرق محافظة البيضاء. ولم تكشف المصادر المواقع التي استهدفتهما الغارتين.

الجيش اليمني يستعيد موقع جبل صفوان في البيضاء بعد مواجهات مع الحوثيين         

الجيش اليمني يستعيد موقع جبل صفوان في البيضاء بعد مواجهات مع الحوثيين

البيضا اليوم-متابعات

دارت معارك عنيفة، بين الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية، والقوات وقوات جماعة الحوثيين، في محافظة البيضاء. وتمكن الجيش اليمني خلال تلك المعارك من استعادة مواقع عدة من قبضة الجماعة أهمها جبل صفوان. وقالت مصادر عسكرية أن قوات الحوثي شنت عملية واسعة على مواقع للجيش اليمني وقبليين موالين له في منطقة قيفة بمديرية القريشية شمال غربي البيضاء، دارت على إثرها معارك عنيفة استخدمت خلالها أسلحة ثقيلة. وأضاف أن الجيش اليمني تمكن خلال المعارك التي تركزت في ذي كالب وجبل نوفان ويكلا وغيرها، من كسر الهجوم، واستعادة جبل صفوان ومواقع أخرى تابعة لقوات الحوثي. وتمكن الجيش والقبليين من تدمير تعزيزات للجماعة مكونة من دبابتين وآليتين. ووفقاً للمصدر، أسفرت المعارك التي لا تزال مستمرة، عن مقتل وإصابة العديد في صفوف الطرفين، بينهم القيادي الميداني في الجيش اليمني معاذ جبر، أبو صريمة، واثنين من مرافقيه، إضافة إلى قيادي آخر من قوات الحوثي.

الحوثيون يحرقون أحد الأسرى ويعذبونه حتى الموت فى البيضاء         

الحوثيون يحرقون أحد الأسرى ويعذبونه حتى الموت فى البيضاء

البيضا اليوم-أ ش أ

أقدمت قوات الحوثي، على إحراق أحد الأسرى، وتعذيبه بطريقة مروعة حتى الموت، والتمثيل بجثمانه في محافظة البيضاء وسط اليمن، في جريمة بشعة أثارت انتقادات وغضبا واسعا، وذكرت قناة "العربية" الإخبارية، أن قوات الحوثي مارست عمليات تعذيب بشعة حتى الموت بحق الأسير عبدالحافظ عبدالرب الطاهري والذي تمكنت من أسره في معركة "ردمان" بآل عواض، في 18 يونيو الماضي، عقب إعلان عدد من القبائل القتال ضد قوات الحوثي، نتيجة مقتل امرأة تدعى جهاد الأصبحي في منزلها في 27 أبريل الماضي. وأشارت القناة إلى أن الأسير الطاهري " مقطوع اللسان و مجدوع الأنف والشفتين"، إضافة إلى آثار التعذيب الوحشي الذي تعرض له، على خلفية إحراق جسده والطعنات بمختلف جسده، من جهتها..أدانت منظمة إرادة لمناهضة التعذيب والإخفاء القسري، ما وصفته بـ "العمل الإجرامي" الذي ارتكبته قوات الحوثي بحق هذا الأسير.

مصرع 10 حوثيين في جبهة قانية واندلاع مواجهات في محافظة البيضاء         

مصرع 10 حوثيين في جبهة قانية واندلاع مواجهات في محافظة البيضاء

البيضا اليوم-متابعات

أعلن الجيش اليمني الموالي للرئيس هادي مقتل عدد من قوات الحوثي، وإصابة وأسر عدد آخر في مواجهات مع قواته والمقاومة الشعبية في جبهة قانية بمحافظة البيضاء. وأوضحت مصادر يمنية ميدانية لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن المواجهات اندلعت عقب هجوم لقوات الحوثي جنوب وغرب مناطق ماهلية في جبهة قانية بالمحافظة، مؤكدةً أن الجيش والمقاومة الشعبية صدت الهجوم وكبدت الحوثيين خسائر كبيرة؛ حيث قتل أكثر من عشرة، وأُسر 13 من قوات الحوثي. وفي منطقة "قيفة" بمديرية القريشية اندلعت معارك بين المقاومة الوطنية وقوات الحوثي في مناطق عيشمة وصفوان وزعج والعطف ونوفان والجسيمة، سقط فيها قتلى وجرحى، في حين ما تزال المعارك مستمرة حتى اللحظة.

مصرع 3 مواطنين واصابة اخر في انفجار ناقلة وقود بمديرية العرش بالبيضاء         

مصرع 3 مواطنين واصابة اخر في انفجار ناقلة وقود بمديرية العرش بالبيضاء

البيضاء اليوم-متابعات:
لقي ثلاثة مواطنين مصرعهم واصيب رابع يوم الجمعة في حادثة انفجار صهريج وقود في مديرية العرش بمحافظة البيضاء.
وقالت مصادر محلية ان الحادثة وقعت اثناء قيام القتلى بعملية صيانة غير امنة لناقلة وقود في مديرية العرش.
وتعبر ناقلات البترول والغاز الوافدة من محافظة مارب الى صنعاء عبر محافظة البيضاء وذلك بعد ان تعرض خط فرضة نهم للانقطاع نتيجة المعارك الجارية هناك.

 

مصرع شخصين واصابة ثالث في كمين قبلي مسلح بمديرية رداع محافظة البيضاء         

مصرع شخصين واصابة ثالث في كمين قبلي مسلح بمديرية رداع محافظة البيضاء

البيضاء اليوم-متابعات:
قتل شخصان واصيب ثالث في مواجهات قبلية بمديرية رداع محافظة البيضاء على خلفية ثار قبلي.
وقالت مصادر محلية ان شخصين من ابناء سادة ريام لقيا مصرعهما في مواجهات قبلية بين سادة ريام وقبيلة ال الجوف قيفة في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وذلك على خلفية ثار قبلي بين القبيلتين.
وحسب المصادر فان الشخصان اللذان لقيا مصرعهما تعرضا لكمين مسلح نصبه مسلحين من قبيلة الجوف بالقرب من محطة الاخوين بحي الدائري وسط مدينة رداع.
وأشارت المصادر إلى أن اشتباكات متقطعة شهدتها مدينة رداع مساء، بين الجانبين بعد أن تداعى مسلحين من القبيلتين.
وتاتي الحادثة بعد أيام من انتهاء الصلح الموقع بين القبيلتين والذي تم تجديده لعدة مرات برعاية من قيادات حوثية ارسلت وساطة قبلية من ضمنهم رئيس مصلحة شؤون القبائل الشيخ حنين قطينة والشيخ محمد حسين المقدشي وعدد من مشايخ مديريات رداع، خلال المواجهات التي شهدتها مدينة رداع في 24 مارس الماضي بهدف وقف المواجهات والاقتتال.
وكانت مدينة رداع شهدت في شهر مارس الماضي حرب شوارع استمرت ليومين بين سادة ريام  وقبيلة آل الجوف على خلفية شجار بين أطفال وخلفت 6 قتلى من آل الجوف و6 جرحى و4 قتلى من سادة ريام.

 

 1 2 3 4 5  ...