اخر الأخبار :

تنظيم القاعدة يختطف عناصر من الامن اليمني في محافظة شبوة

190 مليار دولار اجمالي خسائر الاقتصاد اليمني جراء الحرب في البلاد

الانتقالي الجنوبي يطالب بتمثيل حقيقي بمشاورات اليمن

غريفيث يبحث في الرياض الأحد مسودة أممية للسلام في اليمن

التحالف العربى يعلن تدمير محطة إعادة بث تابعة للحوثيين

تبادل للاسرى بين الحكومة والحوثيين بينهم اسرى سعوديين

قتلى وجرحى في اشتباكات بمدينة الحديدة وسط دعوات أممية لوقف القتال

بدء كارثة تسرب النفط من خزان صافر العائم بميناء راس عيسى في الحديدة

"خيبة أمل" أممية لعدم وفاء المانحين بتعهدات دعم اليمن

الإفراج عن 58 أسيراً بعملية تبادل بين قوات هادي والمجلس الانتقالي

توكل كرمان: بن سلمان يمارس الإرهاب في اليمن كما فعل مع خاشقجي

قوات هادي تعلن السيطرة على مركز قيادة واتصالات عسكرية تابعة للحوثيين

الأمم المتحدة تحث الاطراف المعنية على استئناف العملية السياسية في اليمن

منظمة حقوقية تنتقد التحركات العسكرية للسعودية والإمارات في اليمن

غوتيريش يدعو رئيس أذربيجان إلى وقف فوري لإطلاق النار

محليات

الكل
تنظيم القاعدة يختطف عناصر من الامن اليمني في محافظة شبوة

تنظيم القاعدة يختطف عناصر من الامن اليمني في محافظة شبوة

صنعاء برس-متابعات:
خطف تنظيم "القاعدة" ستة من عناصر قوات الأمن في محافظة شبوة في اليمن، حسب مسؤول أمني يمني.
وجاء في تصريح أدلى به مسؤول أمني لوكالة "فرانس برس" أن تنظيم "القاعدة" خطف ضابطين وأربعة عناصر في الشرطة بحادثين منفصلين في محافظة شبوة".
وقال المسؤول إن "ضابطين أحدهما برتبة عميد وثلاثة عناصر من الشرطة كانوا في مهمة عمل بشأن عملية قتل في مديرية مرخة وتم استدراجهم من قبل عناصر زعموا أنهم من القبائل لمساعدتهم قبل أن يتبين أنهم وقعوا في فخ وأن أولئك العناصر تابعون للتنظيم وقاموا باحتجازهم".
وأكد المسؤول الأمني أن العناصر التابعين للقاعدة "نقلوا المخطوفين إلى محافظة البيضاء المجاورة" وأن عملية الخطف هذه وقعت الثلاثاء.
وأضاف المسؤول أن المسلحين خطفوا ضابطا سادسا يوم الأربعاء "واقتيد إلى مكان مجهول".
المصدر: "أ ف ب"

التكملة >>>

الأخبار

الكل
غريفيث يبحث في الرياض الأحد مسودة أممية للسلام في اليمن

غريفيث يبحث في الرياض الأحد مسودة أممية للسلام في اليمن

صنعاء برس-متابعات
يصل المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث، الأحد إلى العاصمة السعودية الرياض؛ لبحث مسار الإعلان المشترك (مسودة مبادرة أممية) لحل الأزمة اليمنية، وفق مسؤول أممي.
وقال مسؤول أممي مفضلا عدم ذكر اسمه، إن "غريفيث يصل الرياض الأحد، قادما من الأردن، لإجراء مباحثات مع مسؤولين في الحكومة اليمنية والجانب السعودي (لم يحددهم)".
وأشار إلى أن "المباحثات تهدف لإقناع الحكومة اليمنية بالموافقة على مسودة الإعلان المشترك لحل الأزمة وإنهاء الصراع الدائر في البلاد منذ نحو 6 سنوات".
وتتضمن مسودة المبادرة في أبرز بنودها، وقف شامل لإطلاق النار، والشروع في استئناف المشاورات السياسية في أقرب وقت، إضافة إلى ترتيبات إنسانية لتحفيف معاناة الشعب اليمني جراء الصراع.
والجمعة بحث غريفيث، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، مع رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين مهدي المشاط، تطورات الأزمة اليمنية، ومسودة الإعلان المشترك، وأزمة خزان صافر النفطي.
وأنهى اللقاء قطيعة استمرت نحو 3 شهور بعد رفض الجماعة مقابلة غريڤيث في العاصمة العمانية مسقط، احتجاجا على "تصاعد الضربات الجوية السعودية ضدها في صنعاء ومناطق متفرقة من اليمن".
وتبذل الأمم المتحدة منذ سنوات جهودا لوقف القتال في اليمن، وإقناع الأطراف بالعودة إلى طاولة المفاوضات، إلا أنها لم تفلح في ذلك حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة بالتصعيد.
ويشهد اليمن للعام السادس قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها منذ مارس/آذار 2015 تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.


التكملة >>>

عربي و عالمي

الكل
غوتيريش يدعو رئيس أذربيجان إلى وقف فوري لإطلاق النار

غوتيريش يدعو رئيس أذربيجان إلى وقف فوري لإطلاق النار

صنعاء برس-وكالات
أجرى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش محادثة هاتفية مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، ودعاه إلى وقف فوري لإطلاق النار والقبول بإرسال مراقبين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى منطقة الصراع.
وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك: "لقد تحدث الأمين العام للأمم المتحدة للتو مع الرئيس الأذربيجاني، وسيتحدث قريبًا مع رئيس وزراء أرمينيا. وخلال المحادثة الهاتفية، سيعبر عن نفس الفكرة التي وردت في المحادثة مع الرئيس الأذربيجاني - على وجه الخصوص، حول الحاجة إلى وقف القتال على الفور، واستئناف المفاوضات فورًا دون شروط مسبقة. تحت رعاية الرؤساء المشاركين لمجموعة مينسك، وكذلك إيفاد فوري لمراقبي منظمة الأمن والتعاون في أوروبا إلى المنطقة".
وأعلنت كل من أذربيجان وأرمينيا التعبئة العسكرية تحسبا لحرب محتملة نتيجة التصعيد الجاري.


التكملة >>>